بيان من امين عام اتحاد الاطباء العرب أ.د/أسامة عبد الحى حول قرار عاصمة فلسطين

القدس عاصمة فلسطين العربية الي الأبد

بيان إدانة صادر عن الأمانة العامة لاتحاد الأطباء العرب بشأن قرار ترامب

تدين الأمانة العامة لاتحاد الأطباء العرب بشدة وتستنكر القرار الأمريكي الذي اتخذه الرئيس دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة واشنطن من تل أبيب إلى القدس، فهو قرار باطل ومخالف لكافة قرارات الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن الدولي والمنظمات والهيئات التابعة للأمم المتحدة؛ منظمة الصحة العالمية واليونيسف واليونسكو ونؤكد على أن هذا القرار لن يغير من الوضعية القانونية لمدينة القدس باعتبارها مدينة واقعة تحت الاحتلال.

ان اتحاد الأطباء العرب يؤكد على رفضه لهذا القرار جملة وتفصيلا فالتاريخ يشهد عبر العصور كلها بأن القدس عربية وستبقى كذلك رغم احتلالها البغيض ولا يملك أحدا أيا كان تغير شيئا من تاريخية القدس بمقدساته الإسلامية والمسيحية، ويحذر الاتحاد من التداعيات الخطيرة والكارثية لقرار ترامب الذي تجاهل به حق الشعب الفلسطيني واستهان بمشاعر مليار ونصف مسلم تجاه المسجد الاقصى القبلة الأولى للمسلمين، وهذا بالتأكيد سيجر المنطقة والعالم لمزيد من العنف والتطرف.

إن هذا القرار يؤكد على تجاهل الإدارة الأمريكية للحق الفلسطيني والعربي والانحياز الكامل لإسرائيل واصرارها على الوقوف بجانب الكيان الصهيوني وتشجيعه على المزيد من الممارسات والإجراءات العدوانية والإجرامية ضد الشعب الفلسطيني وابتلاع ما تبقى من حقوقه وأرضه.

إن اتحاد الأطباء العرب يؤكد تضامنه ووقوفه بقوة مع الشعب الفلسطيني حتى نيل حقوقه كاملة وإقامة دولته المستقلة

 وعاصمتها القدس الشريف، ونطالب المجتمع الدولي وكافة المؤسسات السياسية والوطنية والاتحادات والنقابات العربية والأطر الطلابية وكافة أبناء الشعب العربي والفلسطيني والجاليات العربية في الخارج إلى الالتفاف خلف الشعب الفلسطيني والانتصار للقدس والأقصى وعدم تركهم فريسة سهلة للكيان الصهيوني.

وندعو النقابات والجمعيات والهيئات الطبية العربية أعضاء اتحاد الأطباء العرب للتنسيق والعمل مع كافة النقابات المهنية وأعضاء اتحاد المحامين العرب والاتحاد البرلماني العربي واتحاد الصحفيين العرب للقيام بمجموعة من الفعاليات في كافة الأقطار العربية والعمل على توحيد وتضافر الجهود للوقوف بكل قوة وحزم أمام هذا القرار الأمريكي الظالم والتوجه لكافة المحافل الدولية للعمل على رفضه وإلغائه والتراجع عنه.

أمين عام اتحاد الأطباء العرب

أ.د. أسامة عبد الحي

Scroll Up